مركز فيفانتس للسمع

مركز فيفانتس Vivantes للسمع

علاج ضعف السمع بحسب الاحتياجات الفردية لكل مريض - بدءًا من كبار السن وحتى أصحاب السن الصغيرة للغاية

في مركز علاج السمع بمستشفى فيفانتس الجامعي في فريدريشسهاين في برلين، أنت في أيد أمينة عندما يتعلق الأمر بعلاج كل أمراض النظام السمعي. نحن متخصصون بالدرجة الأولى في تشخيص وعلاج الأورام وضعف السمع لدى الأطفال وكبار السن الذين يعانون من اختلالات سمعية. وفيما يتعلق بخبراتنا المتخصصة في هذا المجال فقد تم اعتمادنا في عام 2019 من قبل الجمعية الألمانية لعلوم السمع (DGA) كأول مركز في برلين وسادس مركز على مستوى ألمانيا "متخصص في علاج الأمراض السمعية".

ستجد فريق خبرائنا رهن إشارتك هناك

في مركز علاج السمع في برلين يعمل فريق مكوّن من الخبراء المتخصصين من مختلف مجالات التخصص وخبراء في العلوم السمعية، وهدفهم هو توفير العلاج المناسب للتغلب على الاختلالات السمعية المعقدة. وبحسب طبيعة الحالة المرضية فإننا نتعاون بشكل وثيق مع زملائنا من أقسام تخصصية أخرى، حتى نضمن توفير الخدمة العلاجية المثالية لك.
نحن نتمتع بخبرة سنوات طويلة في مجال التعامل مع ضعاف السمع. راحتك هي الهدف الذي نضعه دائمًا نصب أعيينا ونسعى لتحقيقه. الخدمة الاستشارية التي نقدمها لك تكون متوائمة مع حالتك المرضية وشاملة لكل تفصيلاتها - ويسرنا أن نقدمها أيضًا بلغة الإشارة. تحدث إلينا في أي وقت وأخبرنا بكل ما يساورك من أسئلة. يسعدنا أن نكون هنا في خدمتك!

 

ضعف السمع عند كبار السن

كثيرًا ما يعاني كبار السن على وجه الخصوص من ضعف السمع. وكثير من ضعاف السمع يشعرون بالعزلة الاجتماعية. فالمحادثات التي تُجرى مع العائلة أو الأصدقاء، حتى التسوق اليومي، تصبح أمورًا شاقة عليهم.

وحتى نكتشف الطريقة الأفضل التي يمكننا بها علاج ما يعانونه من ضعف السمع، فإننا عند اللزوم نستخدم كل وسائل الفحوصات التشخيصية للقدرة على السمع. وبالاستعانة بإحدى طرق زرع الغرسات فإنه بوسعنا أيضًا علاج اختلالات السمع من الدرجة المتقدمة. معًا نستطيع إيجاد حل لضعف السمع الذي تعاني منه.

فحوصات تشخيصية خاصة

فريقنا المتخصص يتمتع بخبرة كبيرة في مجال الفحص التشخيصي لإختلالات السمع على اختلاف أنواعها. ونحن نقوم لدينا في المركز بإجراء ما يقرب من 6000 فحص سنويًا.
حتى نستطيع فحص قدرتك على السمع، فإننا نقوم على سبيل المثال بقياس عتبات السمع الصوتية في المسارين الهوائي والعظمي في أذنك. كذلك فإن القياسات السمعية الموسعة، الذاتية والموضوعية، تمثل بندًا في تقريرنا الذي نعده عن حالتك، تمامًا مثل القدرة على فهم اللغة المنطوقة في وضعي السكون والضجيج. وحتى يمكن تقييم سلوك انتشار الموجات الصوتية في أذنك، فإنه تتوفر لدينا تقنيات القياس السمعي للمعاوقة وقياس الانبعاثات الأذنية السمعية (OAE) وأيضًا قياس القدرات المستثارة سمعيًا أو كهربائيًا.
يتم إجراء الفحص التشخيصي على البالغين وهم متيقظين. أما مع الأطفال فإننا نقوم بذلك وهم تحت تأثير التخدير الكلي، وقد يكون ذلك مدعومًا بإجراء فحص بالتنظير المحوسب أو بالرنين المغناطيسي.

العمليات الجراحية

يقدم لك فريقنا من قسم الجراحة باقة واسعة من الخدمات العلاجية للتغلب على كل المشكلات "المتعلقة بالأذن". بدءًا من علاج التهاب الأذن الوسطى المزمن (شاملًا الورم الكوليسترولي) أو الجراحات التصحيحية أو جراحات تحسين القدرة السمعية، مثل ترقيع الطبلة أو الجراحة التقويمية للركاب. أما جراحة الغرسات وجراحة الأورام فهما تمثلان محورًا خاصًا لدينا.

جراحة الغرسات

الأجهزة السمعية القابلة للغرس

إن كنت تعاني مما يعرف باسم "ضعف السمع في القناة السمعية"، فهذا يعني أن هناك خلل في مسار نقل الموجات الصوتية من القناة القوقعية ومرورًا بالغشاء الطبلي والعظيمات السمعية. حتى أن أذنك الداخلية تكون متضررة. وفي هذه الحالة يمكن إنشاء التقارن بين الأجهزة السمعية أو الغرسات المخصوصة بعظم الجمجمة، بهدف إنشاء اهتزازات بها. وفي هذه الحالة فإننا نستخدم ما يعرف باسم نظام BAHA (السماعة المثبتة بالعظم).

غرسة قوقعة الأذن

غرسة قوقعة الأذن

الأجهزة السمعية التقليدية تعمل على تقوية الصوت الوارد إلى الأذن. تستقبل غرسة قوقعة الأذن الموجات الصوتية - النغمات أو الضجيج أو الموسيقى أو اللغة المنطوقة - وتحفز العصب السمعي عن طريق إلكترود معين. يستبدل الإلكترود الوظيفة التي تقوم بها قوقعة الأذن السليمة. فهو يرسل النبضات إلى المخ، الذي يقوم بدوره بفك شفرة هذه النبضات - تمامًا كما يحدث مع أذن الإنسان الطبيعي - وبالتالي فهو يتيح إمكانية السمع مرة أخرى. ومن هذا المنطلق فإن غرسة قوقعة الأذن لا تعتبر جهازًا سمعيًا، بل جزءًا حقيقيًا لتعويض القدرة على السمع.
ولهذا السبب فإن غرسة قوقعة الأذن تمثل خيارًا مناسبًا للأشخاص الذين يعانون ضعفًا في السمع في مرحلة متقدمة، أو الأشخاص الذين فقدوا السمع بعد اكتساب اللغة. كذلك فإن الرضع المواليد فاقدين للقدرة السمعية ولم يكتسبوا اللغة بعد، يمكنهم الاستفادة من غرسة قوقعة الأذن.

القنطرة الصوتية المتذبذبة

إن كنت تعاني من فقدان السمع في الأذن الداخلية أو من ضعف سمع مركب، يمكن أن تكون القنطرة الصوتية المتذبذبة بديلًا مناسبًا لك. هذه الغرسة تعمل على تحويل الإشارات الصوتية من المحيط حولك إلى اهتزازات، تستقبلها أذنك الداخلية وتترجمها كإشارة صوتية.

جراحة الأورام

في قسم جراحة الأورام لدينا نقوم بإجراء جراحات معقدة في قاعدة الجمجمة، مثلًا لاستئصال ورم العصب السمعي أو الورم الكبي. ونظرًا لأن أعصاب المخ والوجه تمر بمنطقة الجراحة، فإن هذه الجراحات تتطلب خبرة كبيرة لإجرائها. ويمكنك لدينا في مركزنا السمعي الاستفادة من نتيجة علاقات التعاون الممتدة لسنوات طويلة بين أفراد فريقنا متعدد التخصصات، الذي يجمع بين أطباء الأنف والأذن والحنجرة وجراحي الأعصاب وأطباء الأشعة التداخلية ومتخصصي العلاج بالأشعة.

الاختلالات السمعية لدى الأطفال

حتى الأطفال يمكن أن يتعرضوا للإصابة بأغلب الاختلالات السمعية الوراثية. فمن بين 1000 طفل يوجد تقريبًا أربعة أطفال مصابين باختلالات سمعية شديدة. والتعرف المبكر على هذه الحالات وعلاجها، هما أمران في منتهى الأهمية، لأن القدرة السمعية الفعالة تمثل شرطًا أساسيًا لاكتساب اللغة لدى الأطفال. كذلك فإن النمو النفسي والاجتماعي وتحقيق النجاح في مراحل الدراسة والتدريب اللاحقة، يرتبطان بشدة بهذا الأمر. وحتى يمكن إتاحة الفرصة أمام ابنك ليبدأ حياته بشكل مثالي، فإننا نعمل في إطار تعاون وثيق مع زملائنا من تخصصات الأطفال.

طرق التشخيص والعلاج

إذا ما تم التحقق، في إطار تنظير القدرة السمعية لحديثي الولادة، أن ابنك تظهر عليه علامات غير مطمئنة، فيمكننا عندئذ الاستعانة بتقنيات الفحوصات التشخيصية الشاملة المتاحة لدينا من أجل استيضاح نتيجة التنظير بدقة فائقة. وتشمل هذه التقنيات ما يعرف باسم القياس السمعي لجذع المخ (BERA)، الذي يمكننا من خلاله اختبار استجابات الأعصاب التي تنشأ في المخ عند معالجة المحفزات السمعية. تقنية القياس السمعي التي نقوم من خلالها بقياس القدرة السمعية المتاحة في مختلف نطاقات التردد، أو تقنية قياس الطبل التي تتيح لنا إمكانية فحص حركية غشاء طبلة الأذن.

إذا ما أثبت الفحص التشخيصي إصابة ابنك بضعف في السمع، فإن فريقنا متعدد التخصصات يقدم لك إمكانيات علاجية متنوعة، من بينها أيضًا الإمداد بجهاز سمعي أو غرسة قوقعة الأذن.

يسرنا أن نرافقك ونوفر لك - باعتبارك أحد الأبوين - المشورة اللازمة طوال مسيرة العلاج، مع تفهم كامل لأحاسيسك وطبيعة حالتك المرضية إن كانت لديك أي أسئلة، مثلًا حول خدمات توفير الأجهزة السمعية، يمكنك التحدث إلينا في أي وقت. يسعدنا أن نكون هنا في خدمتك.

نحن في المركز السمعي في برلين نجمع بين الخبرة المتخصصة وخبرات العديد من الخبراء لدينا تحت سقف واحد. ومن خلال ذلك نستطيع أن نقدم لمرضانا عروض إجراء جراحات معقدة، مثل تركيب غرسات قوقعة الأذن أو الأجهزة السمعية القابلة للغرس، وذلك على أعلى مستوى طبي متخصص.

المدير الطبي للمركز السمعي في برليند. محاضر خاص بارفيس مير-ساليم

يمكنك التعرف هنا على مجموعة مختارة من مراكزنا الخدمية

تحدث معنا!

إذا كان لديك أي أسئلة بخصوص العلاج، يرجى الاتصال بأحد مديري الحالات.

اتصل بنا الآن

نظرة سريعة على الخدمات الدولية

يقدم إليك القسم الخاص بفيفانتس الدولية للطب كل الخدمات الدولية من مصدر واحد على شكل حزمة راحة شاملة.

مزيد من المعلومات